نائب إسرائيلي متطرف يقود اقتحاما لـ"الأقصى" ويؤدي طقوسًا تلمودية فيه

قاد عضو الكنيست اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، اليوم الأحد، اقتحامًا للمسجد الأقصى المبارك، شارك فيه عشرات المتطرفين.

ودخل المتطرفون ساحات المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، وسط حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، ونفذوا جولات استفزازية في ساحات "الأقصى".

وأدى النائب المتطرف بن غفير، صلوات توراتية مقابل مصلى قبة الصخرة المشرفة.

وتأتي هذه الاقتحامات الاستفزازية، بالتزامن مع إبعاد عشرات المسلمين عن المسجد، ويؤدون صلواتهم على أبوابه وفي أروقته قسرا.

ويقتحم المستوطنون "الأقصى" يوميا (عدا الجمعة والسبت) في الصباح وبعد الظهر على شكل مجموعات، بمرافقة الشرطة الإسرائيلية قادمين من باب المغاربة، الذي يستولي الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال شرقي القدس عام 1967.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.