حزب الأحرار البريطاني يحظر بضائع "المستوطنات الإسرائيلية"

قرر منح الفلسطينيين حق زيارة المملكة المتحدة دون فيزا

وافق ثالث أكبر الأحزاب في البرلمان البريطاني، اليوم الإثنين، بالأغلبية، على حظر بضائع المستوطنات الإسرائيلية من الأسواق البريطانية، ومنح الفلسطينيين حق زيارة المملكة المتحدة دون تأشيرة دخول.

وشمل قرار حزب الديمقراطيين الأحرار البريطاني، على الالتزام بالاعتراف الفوري بدولة فلسطين، ومنع الشركات البريطانية من العمل في المستوطنات غير القانونية في الأراضي المحتلة.

ورحبت سفارة السلطة الفلسطينية لدى المملكة المتحدة بالقرار، واصفة إياه بأنه "خطوة أولية إيجابية".

وقال سفير السلطة في لندن، حسام زملط، إن القرار يمثل التزاما مهما بحقوق الفلسطينيين، وسيؤدي إلى آثار هامة على تطوير الاقتصاد الفلسطيني، وهو "خطوة مهمة لتقديم إسرائيل للمساءلة على أفعالها المناقضة للقانون الدولي في الأراضي المحتلة".

ودعا زملط الأحزاب البريطانية الأخرى، إلى الاقتداء بحزب الديمقراطيين الأحرار، من خلال "العمل على سن سياسات وقرارات للتطبيق الكامل للقانون الدولي والقانون البريطاني فيما يخص إسرائيل ومستوطناتها الاستعمارية غير القانونية، وسياسات الفصل العنصري".

وكان حزب الديمقراطيين الأحرار قد شارك في تشكيل حكومة تحالف مع حزب المحافظين في عام 2010.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.