"حماس": جاهزون لانتخابات شاملة والانتخابات البلدية حرف للمسار الوطني العام

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" جاهزيتها لخوض الانتخابات الشاملة والعامة في أي وقت، معتبرة  الانتخابات القروية التي أعلنتها السلطة الفلسطينية "مجتزأة"، واستخفاف بالحالة الوطنية والشعبية، وحرف للمسار الوطني العام.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم، خلال مؤتمر صحفي عقدته الحركة، مساء الأربعاء، في غزة: "إعلان السلطة عن انتخابات قروية مجتزأة، استخفاف بالحالة الوطنية والشعبية، وحرف للمسار الوطني العام لن تكون حركة حماس جزءا منه".

وأكد أن الفصائل الفلسطينية، تحتاج في الوقت الراهن، إلى "الاتفاق على المسار الوطني كاملاً بما يخدم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

ودعا قاسم السلطة إلى الالتزام بالاتفاقات الوطنية بالخصوص، وحمّلها المسؤولية الكاملة عما يترتب على قرارها المنفرد.

وأضاف: "الانتخابات الشاملة هي الخيار الصحيح، ويجب التراجع عن إلغاء الانتخابات الشاملة، والعودة فوراً إلى هذا المسار الذي يعبر عن حقيقة تطلعات شعبنا، بحيث يتم الإعلان عن جدول زمني لانتخابات المجلس الوطني، والتشريعي، والرئاسة، والمجالس البلدية، والنقابات، والاتحادات الطلابية".

وتابع: "حركة حماس تعلن جهوزيتها لانتخابات شاملة متزامنة، أو وفق جدول زمني محدد متفق عليه وطنيا، تشمل انتخابات المجلس الوطني، والتشريعي، والرئاسة، والمجالس المحلية والنقابية والاتحادات الطلابية".

 ودعت حركة "حماس" الفصائل والمكونات الوطنية المختلفة، ومؤسسات المجتمع المدني، والتجمعات الشعبية إلى الضغط من أجل انتزاع هذا الحق، وعدم السماح لأحد بالتلاعب فيه وتجزئته.

وشددت على الانتخابات في كل المؤسسات والمواقع حق ثابت للشعب الفلسطيني، وهي الوسيلة الديمقراطية لبناء المؤسسات الوطنية الفلسطينية.

واعتبر قاسم حديث السلطة عن الانتخابات اليوم ضمن المنهجية ذاتها القائمة على التفرد بالقرار الوطني، وعدم احترام النظام الأساسي والاتفاقات الموقعة بين الكل الفلسطيني.

وأشار إلى أن قرار السلطة بإجراء هذه الانتخابات "جاء في توقيت مريب وطنيا، وبعد تعطيل مسار الانتخابات العامة التي وصلت إلى مرحلة متقدمة".

وكانت حكومة السلطة الفلسطينية قد دعت إلى إجراء المرحلة الأولى من الانتخابات البلدية في بعض المجالس القروية الصغيرة، في كانون الثاني/يناير المقبل، الأمر الذي لاقى رفضًا فصائليًا واسعًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.