"حماس": موافقة الاحتلال على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية جريمة

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأربعاء، إن "مصادقة سلطات الاحتلال الصهيوني على بناء أكثر من ثلاثة آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية، استمرار للحرب الصهيونية المفتوحة على الوجود الفلسطيني، عبر تهجير السكان الأصليين، والاستيلاء على الأرض.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم في تصريح مكتوب، إن "القرار يشكل جريمة حرب حقيقية، ويؤكد أن السلوك التوسعي الاستيطاني ملازم لكل الحكومات الصهيونية".

وشدد على أن القرار الصهيوني بزيادة البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، "يفضح مرة أخرى استهتار الاحتلال وتنكره لحق شعبنا في أرضه، والذي كفلته جميع القوانين والشرائع والقرارات الدولية، وضربه بعرض الحائط لكل المطالبات الدولية بوقف حربه الاستيطانية".

ورأى قاسم أن تصاعد جرائم الاستيطان في الضفة الغربية يجب أن يواجه بتصعيد أشكال المقاومة كافة لهذه المشاريع، وعدم السماح بتمريرها.

وطالب السلطة بوقف ملاحقة المقاومة وإطلاق يدها، والمبادرة فورا بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الذي يوفر الأمن للمستوطنين ويشجعهم على تصعيد جرائم الاستيطان.

ودعا قاسم قيادة السلطة إلى وقف رهانها على مسار التسوية البائس أو على إمكان قدرة أي من الأطراف الدولية على إلزام الاحتلال بالاعتراف بأي من حقوق شعبنا.

وشدد على أن المقاومة الشاملة والمواجهة المستمرة مع الاحتلال ومستوطنيه هي القادرة على وقف الاستيطان، بل وكنسه عن كامل الأرض الفلسطينية وإنجاز مشروع التحرير والعودة.

وصادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، على بناء 3 آلاف ومئة و44 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.