تشييع حاشد في غزة لجثمان القيادي عبد السلام صيام

خلال جنازة عسكرية

شيّعت جماهير غفيرة من أبناء قطاع غزة عصر الإثنين، جثمان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد السلام صيام (52 عامًا)، الذي وافته المنيّة صباح اليوم متأثّرًا بمضاعفات إصابته بفيروس "كورونا" الوبائي.
 
وتقدّم المشيّعين رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار إلى جانب مسؤولين حكوميين وقيادات فصائل العمل الوطني والإسلامي والوجهاء والأعيان.
 
وصلّى المشيّعون صلاة الجنازة على جثمان الراحل صيام في مسجد التقوى بحي الشيخ رضوان شمالي مدينة غزة، ثمّ انطلق موكب التشييع في جنازة عسكرية إلى المقبرة الشرقية، حيث ووري جثمانه في الثرى.
 
ونعت فصائل فلسطينية القيادي في حماس عبد السلام صيام، وقالت "حماس": برحيل القائد عبد السلام صيام تفقد فلسطين رجلًا مخلصًا صلبًا عاش من أجل شعبه وقضيته، وذاق مرارة الأسر لدى الاحتلال، والإصابة في البدن والنفس والمال، حتى كان رمزًا وقدوة للدعوة والتضحية والتربية والجهاد في سبيل الله.
 
من جهتها، أشارت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى أن الراحل كان شخصية وطنية بامتياز ظلت وفية ومخلصة للمبادئ والقيم الوطنية، ولم تبدلها تغيرات الزمن ولا مغرياته، وحافظ على علاقات طيبة مبنية على الاحترام مع كافة أبناء الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية والمجتمعية.
 
بدورها، قدمت قيادة لجان المقاومة في فلسطين وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين ممثلة بأمينها العام أيمن الششنية وقيادتها المركزية إلى الشعب الفلسطيني وعائلة صيام وحركة حماس، التعازي والمواساة بوفاة المجاهد صيام.
 
من جهتها، نعت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين وعلى رأسهم الأمين العام أبو قاسم دغمش بالتعازي الحارة لجماهير شعبنا ولقيادة الشعب الفلسطيني ولقيادة حركة حماس ولعائلة صيام الكرام، بوفاة القائد الوطني صيام.
 
ونعت رئاسة العمل الحكومي بغزة القائد صيام، مشيرة إلى أنه مثّل نموذجًا في التضحية والعطاء في خدمة شعبنا الفلسطيني في مجالات عديدة طوال حياته، وكان صاحب سيرة عطرة يشهد له بها الجميع.
 
وشغل صيام منصب رئيس متابعة العمل الحكومي عام 2017، كما شغل منصب الأمين العام لمجلس الوزراء في الحكومة الفلسطينية الحادية عشرة عام 2012، واختتم حياته كأمين عام لمكتب رئيس حركة حماس بغزة يحيى السنوار "وكان بمثابة ذراعه الأيمن ومساعده الأول".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.