لائحة اتهام بحق فلسطينيَّين من اللد بزعم إطلاق نار على مستوطن

كشفت مصادر عبرية، أن سلطات الاحتلال قدمت في "محكمة اللد المركزية" التابعة للاحتلال، اليوم الخميس، لائحة اتهام بحق مواطنين فلسطينيين من مدينة اللد وسط فلسطين المحتلة عام 48، بزعم مسؤوليتهما عن هجوم بإطلاق نار في أيار/مايو الماضي، أصيب فيه مستوطن يهودي بجروح طفيفة ومتوسطة.

وأوضحت القناة العبرية السابعة؛ أن الهجوم وقع أثناء الاحتجاجات التي نظمها فلسطينيون في مدينة اللد، ضد العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، واحتجاجاً على عمليات التهجير التي تستهدف مواطنين فلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وتنديداً باعتداءات المستوطنين على فلسطينيي الداخل.

وأضافت أنه بعد تحقيق أجراه جهاز الأمن العام "الشاباك" بالتعاون مع شرطة "إسرائيل"، تم اعتقال شخصين من سكان اللد في أواخر العشرينات من العمر، هما امسلم حسون وعيد حسون.

وزعم الشاباك أنه "إضافة إلى عملية إطلاق النار؛ شارك الاثنان في الاحتجاجات التي وقعت في مدينة اللد خلال شهر أيار/مايو".

وأمس الأربعاء؛ أعلنت سلطات الاحتلال أنها اعتقلت أكثر من 20 مواطناً من سكان اللد، بشبهتي الضلوع في عمليات إطلاق نار وقعت في المدينة، وحيازة الأسلحة.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت أكثر من ألف و500 مواطن فلسطيني من مختلف المدن والقرى في الداخل الفلسطيني، عقب موجة احتجاجات واسعة ضد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، واحتجاجاً على ممارسات الاحتلال بحق المقدسيين والمصلين في المسجد الأقصى.

ولا يزال العشرات من هؤلاء المواطنين قيد الاعتقال في سجون الاحتلال، فيما نظم فلسطينيو الداخل وقفات احتجاجية، معربين عن تضامنهم معهم، ومطالبين بإطلاق سراحهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.