السلطة الفلسطينية والأردن يوقعان 9 اتفاقيات لرفع التبادل التجاري

وقعت السلطة الفلسطينية والأردن، على تسع اتفاقيات ومذكرات تفاهم، لتعزيز التعاون بين الجانين، في مختلف المجالات، "ضمن مساعيهما لرفع التبادل التجاري على نحو خاص".

جاء ذلك في ختام اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، الليلة الماضية، برئاسة رئيسي الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، والأردني بشر الخصاونة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

ووصل الخصاونة إلى رام الله، الخميس، في زيارة استمرت ساعات، وانضم إلى وفد أردني رفيع من ستة وزراء أجروا مع نظرائهم الفلسطينيين محادثات تحضيرية على مدى ثلاثة أيام، توجت بانعقاد اللجنة العليا، وفق المصدر ذاته.

وقال اشتية، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني إن "زيارة الخصاونة إلى فلسطين وانعقاد اللجنة العليا المشتركة جاءا في توقيت مهم جدا، حيث نعيش بظروف صعبة في مواجهة الاحتلال وجائحة كورونا".

وأضاف اشتية: "لمسنا كل الدعم من الأشقاء في الأردن، ونحن نشترك في هدف الحفاظ على القدس"، مشددا على ضرورة "الحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى".

وأعرب عن تقديره للموقف الأردني من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، المتمسك ببقائها إلى حين التوصل إلى تسوية عادلة لقضية اللاجئين وفق قرارات الشرعية الدولية.

ولفت اشتية أن أعمال اللجنة العليا الفلسطينية الأردنية المشتركة توجت بتوقيع 9 اتفاقيات ومذكرات تفاهم، لتعزيز التعاون الاقتصادي وفي مختلف المجالات.

ونوه إلى أن "حجم التبادل التجاري بين البلدين لا يلبي طموحهما، ولدينا طموح لرفعه، ونعمل سويا على إزالة كل المعيقات التي تحول دون ذلك".

وشدد اشتية على أن السوق الفلسطينية "مفتوحة تماما لرجال الأعمال الأردنيين وللمنتجات الأردنية، وهذا في صلب استراتيجية الانفكاك عن الاقتصاد الإسرائيلي بتوجيه من الرئيس محمود عباس".

من جهته، أكد الخصاونة "دعم الأردن الدائم والثابت للحقوق الفلسطينية، وأولها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حدود 4 حزيران 1967، في إطار حل الدولتين".

كذلك، قال الخصاونة أنه أكد للجانب الفلسطيني "على الدور المركزي للملك عبد الله الثاني، الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وعلى أننا سنستمر في أداء هذا الدور، والحفاظ على الوضع التاريخي القائم، والذود عن المقدسات".

وأكد أن الهدف الأردني الفلسطيني المشترك هو "تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين".

وأشار إلى ان اجتماع اللجنة العليا المشتركة هذه المرة، وهو السادس، "مختلفا، حيث شهد تفاعلا عمليا بين وزراء البلدين، ومقاربات جادة لرفع حجم التبادل التجاري، ليس فقط للسلع التقليدية، وإنما أيضا في قطاعات أخرى كالطاقة والتكنولوجيا".

وبيّن أن هناك العديد من الأهداف يعمل البلدان على تحقيقها بغية تعزيز العلاقات، أبرزها رفع التبادل التجاري "الذي ما زال دون طموحاتنا".

ونوه الخصاونة إلى أن الجانبين "يعملان على التنفيذ السريع للاتفاقيات الموقعة، بما يعود بالفائدة على الشعبين".

كما أكد أن الهدف الأردني الفلسطيني المشترك هو "تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين".

وشملت الاتفاقيات بين السلطة الفلسطينية والأردن، توقيع وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي ووزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني صالح الخرابشة مذكرة تعاون في مجال المناطق الحرة.

بالإضافة إلى توقيع اتفاقية مع وزير الصناعة والتجارة الأردني يوسف الشمالي، لتفعيل البرنامج التنفيذي لبروتوكول التعاون بين وزارة الاستثمار الأردنية وهيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينية والبرنامج التنفيذي للاعتراف المتبادل بالمواصفات بشهادات المطابقة وعلامات الجودة.

وشملت الاتفاقيات، توقيع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة الأردني أحمد الهناندة برنامجا تنفيذيا لبروتوكول التعاون في مجال الشباب والرياضة، وكذلك توقيع وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الأردني إبراهيم الجاري برنامجا تنفيذيا للتعاون التربوي للأعوام 2022-2024.

كما وقع وزير المالية شكري بشارة ووزير الاقتصاد الرقمي والريادة الأردني أحمد الهناندة مذكرة تفاهم للربط الإلكتروني بين البلدين.

ووقع وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني ووزير النقل الأردني وجيه العزايزة مذكرة تعاون في مجال التنمية الاجتماعية.

ووقع وزير الثقافة عاطف أبو سيف ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الأردني إبراهيم الجازي برنامجا تنفيذيا للتعاون الثقافي للأعوام 2022-2025.

كما تم توقيع برنامج تعاون بين وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" ووكالة الأنباء الأردنية "بترا".

يشار إلى أن حجم التبادل التجاري السلعي بين السلطة الفلسطينية والأردن عام 2020، بلغ حوالي 200 مليون دولار سنويا، منها 150 مليون دولار واردات فلسطينية من المملكة، و50 مليونا صادرات، وفق وزارة الصناعة والتجارة الأردنية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.