الكتلة الإسلامية في جامعة "بيرزيت" تنظم احتفالا بذكرى انطلاقة "حماس"

بعد ساعات من اقتحام الاحتلال للحرم الجامعي

نظمت الكتلة الإسلامية في جامعة بير زيت (وسط الضفة المحتلة)، اليوم الثلاثاء، مهرجانا حاشدا لإحياء ذكرى الانطلاقة الـ"34" لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بعد ساعات من اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومصادرة أدوات تعود للكتلة.

وقالت مصادر طلابية لـ"قدس برس"، إن "قوات الاحتلال هددوا الطلبة بالملاحقة والاعتقال في حال إحياء ذكى انطلاقة حماس، لكن الطلبة نفذوا نشاطهم في رسالة تحد للتهديدات الإسرائيلية".

ونظمت الكتلة الإسلامية، سلسلة فعاليات داخل الحرم الجامعي، بدأت بـ"المسير" الذي شارك به مئات الطلبة وهم يرتدون "الزي العسكري"، ويرفعون الأعلام الفلسطينية ورايات "حماس"، وصور الشهداء والأسرى من جميع الفصائل،  وتمثلت الفعالية المركزية، بتنظيم مهرجان خطابي داخل قاعة "كمال ناصر".

وأكد أحد كوادر الكتلة الإسلامية لـ"قدس برس"، أن "الأنشطة اليوم هي رسالة للاحتلال قبل غيره بأن حركة حماس عصية على الكسر، وأن كل محاولات اقصائها من خلال الاغتيالات والاعتقالات والتهديدات لن تأتي أكلها".

وبين الطالب الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "مضايقات الاحتلال، تزيد المنتمين للكتلة الإسلامية ولحماس، ها إصرارا على مواصلة الطريق، رغم كل التحديات".

وأضاف: "سنبقى الأمناء لفكرة المقاومة التي تحظى بإجماع شعبي فلسطيني جارف، وإصرارنا على تنظيم المهرجان الخطابي اليوم في الجامعة، من باب الوفاء لها".

وتلقى المئات من طلبة الجامعة اليوم والأيام الماضية، رسائل تهديد وتحذير من مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، لمنعهم من المشاركة في أنشطة الكتلة الإسلامية.

وكانت إدارة الجامعة قد نظمت اليوم الثلاثاء، وقفة جماعية للتعبير عن رفضها لاقتحام الاحتلال فجرا، لحرمها الجامعي، وتفتيش عدة مباني لكليات الجامعة، والاعتداء على حرس الجامعة.

وخلال الوقفة أعيد رفع العلم الفلسطيني، تأكيداً على "إصرار الجامعة على المحافظة على دورها الريادي في صون الوطنية الفلسطينية، وإصرارها على الاستمرار في أداء رسالتها الوطنية والأكاديمية والمجتمعية"، وفق بيان صدر عنها.

وأشارت الجامعة أن هذا الاقتحام يأتي تزامناً مع يوم المعلم الفلسطيني واستمراراً لسياسة الاحتلال الممنهجة لتدمير الحياة التعليمية في فلسطين، وكانت جامعة بيرزيت تعرّضت للاقتحام عشرات المرّات من قوات الاحتلال، وتعرض طلبتها لاعتداءات واعتقالات متكررة.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت الجامعة بأعداد كبيرة، وداهمت كليات العلوم والصيدلة والتمريض والمهن الصحية والدراسات العليا، وعبثت بالمكاتب والمرافق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.