الاحتلال يقمع مسيرة "بيت دجن" الأسبوعية شرقي نابلس

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المشاركين في المسيرة الأسبوعية السلمية المنددة بالاستيطان، في قرية "بيت دجن"، شرقي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
 وقال مدير الإسعاف والطوارئ بجمعية الهلال الأحمر في نابلس، أحمد جبريل لـ "قدس برس" إن "القمع أدى إلى وقوع 15 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما اختنق العشرات بالغاز المسيل للدموع" وفق ما رصد.
 وأشار إلى أن جنود الاحتلال استهدفوا سيارة إسعاف "ما أدى إلى إصابة الطبيب عماد أبو جيش المتطوع باسعاف الهلال الأحمر برصاصة مطاطية باليد، وكسر الزجاج الخلفي للسيارة"، مشيرا إلى أن ذلك تم أثناء اسعاف المصابين.
 من جهته، قال الصحفي محمد أبو ثابت لمراسلنا، إن الاستهداف طال كذلك الصحفيين ومركباتهم، بشكل متعمد خلال المواجهات بين قوات الاحتلال والفلسطينيين في "بيت دجن".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.