أبو هولي يطالب الدول المانحة بزيادة تمويلها لتغطية العجز المالي لـ"أونروا"

دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، الدول المانحة والممولة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، إلى رفع سقف مساهماتها المالية.
 
وأشاد أبو هولي، خلال لقائه  نائب القنصل النرويجي "آرلينج هويم"، مساء الأربعاء، في غزة، بزيادة مملكة النرويج تمويلها المقدم لـ"أونروا" للأعوام الأربعة القادمة، والذي يقدر بـ(124.5) مليون دولار بواقع 31 مليون دولار سنوياً، (بزيادة سنوية تقدر بـ 8 مليون دولار مقارنة في العام 2021).
 
وذكر الموقع الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن "اللقاء بحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية، وأزمة الوكالة المالية، وتداعياتها على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين، في ظل تحذيرات (أونروا) من خطر وجودي يهدد عمل برامجها وخدماتها".
 
من جانبه، أكد المسؤول النرويجي أن "حكومة بلاده تدعم (أونروا) وستعمل مع شركائها في دول الاتحاد الأوروبي على حث المانحين على دعم الوكالة"، لافتاً إلى "دور الوكالة الحيوي والمهم في تحقيق استقرار المنطقة".
 
 وأسست "أونروا" بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من بلادهم آنذاك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.