قائد فيلق القدس: ندعم كل جماعة تتصدى للكيان الصهيوني بالعالم

قال قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني، اليوم الخميس، إن "طهران ستقف ضد الاستكبار العالمي والصهيونية العالمية، وستدعم كل جماعة تناضل وتتصدى للكيان (الإسرائيلي) في العالم".
 
وأشار قاآني في تصريح صحافي إلى إن "الشباب الفلسطيني في العمليات الأخيرة أثبت أن المقاومة ما زالت حية في فلسطين، وسنتعامل بجدية مع الصهاينة أينما اقتضى الأمر، وهم أصغر من منافستنا".
 
ورأى أن "وتيرة إزالة الكيان الصهيوني وتدميره تتسارع، وهو بات يخشى أبطال المقاومة في لبنان ويتفاداهم، ويعجز أمامهم، وقد أدخل أبطال فلسطين الرعب إلى نفوس شعبه"ـ مهددا أنه "إذا تعرضت مصالحنا لخطر في أي منطقة من العالم سنرد بقوة".
 
و"فيلق القدس"، وحدة قوات خاصة للحرس الثوري الإيراني، مسؤولة عن عمليات خارج الحدود الإقليمية والمسؤول الأول عنه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي، وقائد الفيلق الحالي إسماعيل قاآني، الذي تولى مهام منصبه عقب اغتيال قائده السابق قاسم سليماني على يد المخابرات الأمريكية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.