إعلام عبري يكشف فحوى لقاء بين عباس ورئيس "الشاباك" بذروة مواجهات الأقصى

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، أن رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) رونين بار، التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، خلال الأسبوع الماضي في رام الله، وسط الضفة.

وقال موقع "كيباه حدشوت" العبري، إن "الهدف من الاجتماع كان محاولة لتهدئة المنطقة، وتخفيف التوترات مع قرب نهاية شهر رمضان، إثر المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الإسرائيلي وفلسطينيين في المسجد الأقصى، وفي مواقع مختلفة في الضفة الغربية".

وأضاف الموقع أن "اللقاء ركز على التوتر مع قطاع غزة، وسعى إلى ضمان السلام والتنسيق بين القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية خلال الأيام المقبلة؛ لتفادي استفزازات من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الوضع".

وشهدت مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان الجاري، اعتداءات ارتكبتها قوات الشرطة الإسرائيلية، خاصة في منطقة باب العامود، فيما شهد المسجد الأقصى خلال الأسبوعين الماضيين، انتهاكات متكررة من قبل جنود الاحتلال بحق المصلين، بالإضافة إلى تنظيم سلطات الاحتلال عشرات الاقتحامات لمستوطنين يهود.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.