"بينيت" يدعو لإطلاق النار على كل من يرفع يده على مستوطن أو جندي

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، إلى إطلاق النار على رأس كل فلسطيني يحاول رفع يده على المستوطنين أو جنود جيش الاحتلال.

وأفاد موقع /واللا/ العبري، أن بينيت قال خلال زيارته مع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوحافي لمركز شرطة، شمال الضفة الغربية، إن "التوجيه واضح بضرب الإرهابيين أينما كانوا بكل أنواع الأسلحة".

وأضاف بينيت: "نحن نقدم كل ما لدينا للجيش والشرطة الإسرائيلية لضرب أي مخرب في القدس، ويهودا والسامرة (الضفة الغربية)، وفي أي مكان آخر في البلاد، ومن يرفع يده على مواطن إسرائيلي أو جندي إسرائيلي يجب أن ينزف من رأسه".

ولفت الموقع إلى أن أقوال بينيت جاءت على خلفية الاشتباكات بين الشرطة والفلسطينيين التي اندلعت الليلة الماضية في القدس الشرقية، ومحاولة الطعن التي وقعت صباح اليوم قرب نابلس، شمال الضفة.

ويشار إلى أن بينيت بدأ صباح اليوم جولة في شمال الضفة الغربية، هي الأولى منذ توليه منصب رئاسة وزراء الاحتلال، للمشاركة في احتفالات مستوطنة "الكانا"، المقامة على أراضي قرية "مسحة" الفلسطينية، غرب سلفيت، شمالي الضفة، بالذكرى الـ45 لإقامة المستوطنة.

وذكر الموقع أن مستوطنين وجماعات يمينية إسرائيلية ونشطاء في حزب "ليكود"، نظموا وقفات احتجاجية ضد زيارة بينيت للمستوطنة، بسبب تحالفه مع "القائمة العربية الموحدة"، وضعف النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية، ودعوا إلى إسقاط حكومة بنيت في أسرع وقت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.