عائلة "بنات" تتهم أمن السلطة الفلسطينية باعتقال أحد أبنائها

اتهمت عائلة "بنات"، في مدينة الخليل جنوبي الضفة المحتلة، اليوم الخميس، الأجهزة الأمنية، باعتقال أحد أبنائها (عمار مجدي بنات).

وأوضحت العائلة، في بيان تلقته "قدس برس"، أن "الأجهزة الأمنية، نصبت كمينًا لابنها عمار، خلال عودته من مدينة رام الله، بعد مشاركته، باسم العائلة، في مهرجان الانتصار للكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت".

وحمّلت العائلة، "الأجهزة الأمنية والسلطة، ممثلة برئيس الوزراء محمد اشتية، المسؤولية الكاملة عن حياة عمار"، بحسب ما ورد في البيان.

وحذرت العائلة من "محاولة تلفيق التهم له، على خلفية نشاطه في ملف الشهيد نزار".

وتوفي نزار بنات (44 عاما)، بعد ساعات من اعتقاله، على يد قوة أمنية فلسطينية، يوم 24 يونيو/حزيران، من العام الماضي، فيما اتهمت عائلته تلك القوة بـ"اغتياله".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.