تقرير عبري: "إسرائيل" تنشر القبة الحديدية تحسبًا لصواريخ من غزة خلال "مسيرة الأعلام"

أكدت وسائل إعلام عبرية، أن الجيش الإسرائيلي سيعزز نشر القبة الحديدية تزامناً مع "مسيرة الأعلام" المزمع انطلاقها يوم الأحد المقبل (29 أيار/مايو).

وقالت قناة /كان/ العبرية، اليوم الأربعاء، إن "نشر القبة الحديدية يأتي تحسبًا لإطلاق صواريخ من قبل الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة".

وأضافت القناة، أن "مفوض عام الشرطة الإسرائيلية قرر رفع مستوى التأهب في القدس وفي المدن المختلطة التي يعيش فيها اليهود والعرب معًا إلى أعلى مستوى، وإلغاء الإجازات والتواجد الكامل لجميع ضباط الشرطة في نقاط الاحتكاك".

ووفقا للمواقع العبرية فقد تقرر نشر أكثر من 3 آلاف شرطي في القدس، وسيتم نشر مئات من عناصر الشرطة في المدن المختلطة.

وتخشى الشرطة الإسرائيلية من أن تؤدي "مسيرة الأعلام" في القدس إلى وقوع مواجهات تتطور إلى مواجهات واسعة في المدن العربية داخل "إسرائيل" مثل اللد وعكا، وصولا إلى جبهة غزة.

يذكر أن المستوطنين، ينظمون فعاليات في يوم ما يطلق عليه "توحيد القدس"، وتتضمن هذه الفعاليات اقتحامًا كبيرًا للمسجد الأقصى، وبمسيرة أعلام إسرائيلية ضخمة، يعوضون كما يقولوا من خلالها إخفاق مسيرة العام المنصرم التي فرقتها صواريخ المقاومة القادمة من غزة.

ويُعدّ يوم "توحيد القدس"، "عيدا وطنيا" لإحياء ذكرى استكمال سيطرة كيان الاحتلال على مدينة القدس، واحتلال الجزء الشرقي منها، وعلى وجه الخصوص البلدة القديمة، وذلك خلال حرب حزيران/يونيو عام 1967.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.