البرلمان العراقي يقر بالإجماع قانون تجريم التطبيع مع "إسرائيل"

ورابطة برلمانيون لأجل القدس ترحب

أقر مجلس النواب العراقي، اليوم الخميس، مقترح قانون "تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني"، بإجماع جميع الحاضرين، وفقا لبيان الدائرة الاعلامية في المجلس.

وأفاد البيان الذي اطلعت عليه "قدس برس"، أن "مجلس النواب صوت خلال جلسته المنعقدة اليوم، على مقترح قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني".

ويجرّم القانون، التواصل مع الكيان الإسرائيلي، أو إقامة علاقات سياسية أو اقتصادية أو عسكرية أوثقافية معه.

ويشمل قانون تجريم التطبيع، كافة مؤسسات الدولة العراقية وحكومات الأقاليم ومؤسساتها، والمواطنين العراقيين، والشركات العراقية الخاصة، والشركات العاملة في العراق.

وأقر البرلمان العراقي في مشروع قانونه، عقوبات على المؤسسات والأفراد التي تقيم علاقات  الاحتلال الإسرائيلي، تصل بعضها إلى الإعدام.

ولا يقيم العراق أي علاقات مع "إسرائيل"، كما ترفض الحكومة وأغلب القوى السياسية التطبيع معها.

ورحبت "رابطة برلمانيون لأجل القدس" (مقرها اسطنبول)، بإقرار مجلس النوّاب العراقي، مشروع قانون حظر التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، واعتبرته، في بيان لها بأنه "يعكس المواقف الحقيقية للشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم من القضية الفلسطينية".

ودعت الرابطة، البرلمانات والبرلمانيين "لاتخاذ خطوات مماثلة لمعاقبة الاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني والقانون الدولي والقوانين الإنسانية، والتي كانت أخرها إعدام الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بدم بارد" وفق البيان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.