رئيس حركة "حماس" يؤكد عشية مسيرة الأعلام الاستعداد لكافة السيناريوهات

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، اليوم السبت، إن الفلسطينيين لديهم ثلاث خيارات لمواجهة مسيرة "الأعلام"، ومحاولات تدنيس المسجد الأقصى.

وأوضح هنية في تصريح مكتوب تلقته "قدس برس": "لدينا ثلاثية متأهبة للتعامل مع تطورات الموقف غدًا (الأمة والشعب والمقاومة)، وجاهزون لكل السيناريوهات".

وأضاف: "نعتبر أن رأس الحربة هم أهلنا في القدس، الذين لم يترددوا يومًا في الدفاع عن الأقصى، والضفة، والـ(48)، امتداد شعبي وميداني مفتوح على كل المستويات، وستظل غزة الدرع والسيف".

وأشار هنية إلى أن "المقاومة الفلسطينية تتعامل مع احتلال طال زمانه، وحان زواله، والفعل المقاوم انطلق مبكرًا وما زال لتحقيق الحرية والعودة، وإعلان القدس عاصمة لكل فلسطين، بل ومهوى قلوب الأمة جمعاء".

وبيّن أن "الاحتلال يريد يجعل من مسيرة الأعلام، محطةً لتخطي منجزات معركة سيف القدس، وتجاوز  البيئة التي أعقبت هذه المعركة".

وشدد هنية على أن "عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء، والمسجد الاقصى حق لنا وملك أيدينا".

وتعتزم جماعات يهودية تنظيم "مسيرة الأعلام" بالقدس، غدًا الأحد، إحياء لما يسمى يوم "توحيد القدس"، وهو ذكرى ضمّ الاحتلال الإسرائيلي الجزءَ الشرقي من المدينة، بعد احتلاله في حرب حزيران/ يونيو 1967.

يشار إلى أن مسيرة "الأعلام"، كانت إحدى أسباب اندلاع مواجهة عسكرية بين المقاومة الفلسطينية، وجيش الاحتلال الإسرائيلي، عرفت فلسطينيا باسم "سيف القدس"، والتي استمرت 11 يومًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.