مصادر إيرانية: لا صحة لنبأ اغتيال قائد في "فيلق القدس"

نفت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، صحة الأخبار التي تم تداولها حول اغتيال أحد قادة "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني.

ونقلت وكالة /إرنا/ الإيرانية عن "مصدر مطلع" قوله إن "هذه المزاعم مجرد حرب نفسية، وأخبار كاذبة".

وأوضح المصدر أن "أحد كوادر الحرس الثوري لقي مصرعه إثر حادث في منزله، ولا تزال المعطيات قيد التحقيق" وفقًا للوكالة.

من جهة أخرى؛ أوردت مصادر إعلامية أن العقيد سقط من ارتفاع في منزله، ما أدى إلى وفاته"، لافتة إلى أن "التحقيق في ملابسات الحادث مستمر".

يشار إلى أن نفي الواقعة يأتي بعد أيام من مقتل العقيد حسن صياد خدائي، أحد ضباط "الحرس الثوري"، والذي اتهمت طهران الاحتلال الإسرائيلي بالتورط في اغتياله، وتعهدت بالانتقام له.

وكانت وسائل إعلام إيرانية معارضة تناقلت، مساء الخميس، أخبارًا تزعم اغتيال العقيد في "فيلق القدس"، علي إسماعيل زاده، في مدينة كرج غرب طهران قبل عدة أيام.

والحرس الثوري الإيراني هو أحد فروع القوات العسكرية الإيرانية، التي تأسست عام 1978 إثر "الثورة الإسلامية" في إيران بأمر من "آية الله الخميني"، ومهمته الأساسية حماية نظام إيران في الداخل والخارج، إضافة إلى منع التدخلات الأجنبية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.