"الأزهر" يدعو موظفيه للتبرؤ من الإخوان وعلماء المسلمين

أصدر "الأزهر الشريف" منشوراً رسمياً يخاطب فيه جميع العاملين فيه بضرورة تقديم ما يثبتون من خلاله برائتهم ممّا وصفها "الكيانات المحرّضة على نظام الحكم والتي تهدّد أمن واستقرار الوطن"، محذراً من عقوبات بحق من لا يتقدمون بهذا الإقرار الرسمي.
وجاء في المنشور الرسمي الصادر عن وكيل الأزهر، عباس شومان، أنه "سيتم اتخاذ إجراءات حاسمة ضد المنتمين إلى كيانات تستخدم الدين ذريعة لترويج أفكار تحاول من خلالها التحريض على استخدام القوة، لإسقاط نظام الحكم القائم في البلاد بدعوى عدم شرعيته، والعمل على زعزعة أمن واستقرار البلاد".
وطالب المنشور الرسمي العاملين بالأزهر المنتمين أو المشتركين في عضوية ما قال إنها "كيانات خارجة على المسلك الوطني المصري"، كجماعة الإخوان و"الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" و"جبهة علماء الأزهر" و"رابطة علماء أهل السنة" وغيرها، بالتقدم إلى جهة العمل التي ينتسبون إليها بـ "ما يفيد قطع صلتهم بهذه الكيانات، وعدم الإقرار بما تقوم به من التحريض على نظام الحكم وتهديد الأمن والاستقرار، خلال خمسة عشر يومًا من نشر المنشور، وسيعتبر عدم التقدم إلى جهة العمل بما يفيد ذلك إقراراً وموافقة على مسلك هذه الكيانات".
وأهاب المنشور، بجميع العاملين في الأزهر "عدم إنشاء أية كيانات تحت أي مسمى دون موافقة شيخ الأزهر"، محذراً من "الزج باسم الأزهر في كيانات قائمة أو مزمع إنشاؤها بما يخل برسالة الأزهر وتوجهه العام ودوره الوطني التاريخي".
وأكّد أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين، مطالباً جميع قطاعات الأزهر وهيئاته المختلفة بتنفيذ ما جاء في المنشور، متوعداً المخالفين لتلك التوجيهات بعقوبات قانونية ضدهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.