مواجهات عنيفة في أنحاء متفرقة بالضفة والقدس

اندلعت مواجهات عنيفة، مساء اليوم الثلاثاء، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، في مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

الخليل (جنوب الضفة)

فمن جهة، أصيب شاب فلسطيني من بلدة "بيت أمر" (شمال غرب)، برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط، إلى جانب آخرين أصيبوا بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عقب مسيرة منددة بجرائم الاحتلال.

وقال مصادر محلية إن مسيرة سلمية انطلقت من أمام مسجد بيت أمر الكبير، وصولاً إلى منطقة عصيدة، المحاذية للشارع الالتفافي، رفع المشاركون خلالها صور الشهداء واللافتات المنددة بجرائم الاحتلال التي كان آخرها اغتيال شهداء نابلس والخليل.

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال في البرج العسكري المقام على مدخل البلدة، شرعوا بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز السام المسيل للدموع، وقنابل الصوت، تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة مطاطية في وجهه، فيما أصيب آخرون بالاختناق.

واندلعت مواجهات أخرى في مخيم العروب (شمال)، أسفرت عن وقوع عشرات الإصابات بالاختناق.

وأفادت مصادر محلية أن المواجهات جاءت على خلفية إغلاق قوات الاحتلال لبوابة المخيم، فيما عززت من تواجدها في المنطقة بعد اندلاع الموجهات مع الشبان.

نابلس (شمال الضفة)

في سياق متصل، أصيب فلسطينيون بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في "دير شرف" (غرب).

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال بالقرب من دوار "دير شرف"، وسط إطلاق جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز السام المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق.

كما اندلعت مواجهات أخرى بالقرب من حاجز "حوارة"، وعلى مدخل بلدة بيتا (جنوب).

القدس المحتلة

واندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال وشرطته في بلدة العيسوية (شمال شرق).

وقالت مصادر محلية إن المواجهات اندلعت عند المدخل الغربي للبلدة، حيث أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية، فيما رد الشبان الفلسطينيون برشقها بالحجارة والألعاب النارية.

كما اندلعت مواجهات أخرى في مخيم شعفاط (شمال شرق)، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع صوب الشبان والمنازل، دون وقوع إصابات.

من جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة الطور شرقي القدس، وأطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع باتجاه المنازل، فيما تصدى الشبان الفلسطينيون لاقتحام قوات الاحتلال، واندلعت على إثر ذلك مواجهات عنيفة في المكان.

يذكر أن أنحاء متفرقة بالضفة شهدت، اليوم الثلاثاء، اقتحامات واعتداءات مكثفة لقوات الاحتلال، أدت إلى استشهاد ثلاثة فلسطينيين في نابلس، بينهم المطارد إبراهيم النابلسي، فيما استشهد الفتى مؤمن ياسين جابر (17 عامًا) في مدينة الخليل، إلى جانب عشرات الإصابات في صفوف الفلسطينيين، والتي وصفت الطواقم الطبية بعضها بالحرجة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.