إعلام عبري: منفذ عملية القدس تنقل من شارع لآخر وهو يطلق النار

كشفت وسائل إعلام عبرية، أن منفذ عملية إطلاق النار في القدس المحتلة، فجر اليوم الأحد، تنقل من شارع لآخر وهو يطلق النار على المستوطنين، رغم الانتشار الأمني المكثف لشرطة الاحتلال.

وقال موقع /واينت/ العبري، إن "الهجوم الليلي الذي نفذه شاب فلسطيني في القدس المحتلة، كان على مرحلتين".

وأوضح الموقع أن "المرحلة الأولى من الهجوم وقعت في شارع معاليه هشالوم (بالبلدة القديمة)، حيث أطلق الفلسطيني النار على حافلة تابعة لشركة إيغد الإسرائيلية، ما أدى إلى إصابة مستوطنين اثنين في الثلاثينيات من العمر، كانا يستقلان الحافلة بجروح طفيفة إلى متوسطة".

وأضاف أن "المرحلة الثانية من الهجوم، وقعت بشارع معاليه شزاخ، عند مدخل ساحة انتظار في محطة حافلات محلية، حيث أصيب ستة مستوطنين، بينهم اثنان بحالة خطيرة".

وزعمت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأحد، أن منفذ عملية إطلاق النار في القدس المحتلة، يدعى أمير الصيداوي (28 عاماً)، سلم نفسه لقوات الشرطة بعد مطاردة استمرت ست ساعات.

وأشارت إلى أن التحقيقات تتركز معه حالياً للتأكد من أنه هو من نفذ العملية، وفيما إذا كان معه مساعدون، وما إذا كان عضوا في بنية تحتية فلسطينية.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، حاصرت بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، ومنعت الدخول أو الخروج منها، واقتحمت عدداً كبيراً من المنازل، وأخضعت سكانها لتحقيق ميداني.

وباركت فصائل فلسطينية العملية، واعتبرتها رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.