أسير فلسطيني مضرب منذ 17 يوما رفضا لممارسات الاحتلال

أفادت مصادر مطلعة، بأن الأسير الفلسطيني فتحي الخطيب من بلدة قفين قضاء طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 17 على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي، احتجاجاً على عمليات النقل التعسفية المتكرّرة التي تمارسها إدارة السجون بحقه إلى جانب العشرات من الأسرى.
وأوضحت عائلة الأسير الخطيب (55 عاما) خلال حديث مع "قدس برس"، أن إدارة السجون قامت بنقل نجلها مؤخراً إلى مستشفى سجن "الرملة"، وأن هناك تناقصاً مستمراً في وزنه نتيجة مواصلته الإضراب عن الطعام لليوم الـ 17 على التوالي.
وأشارت إلى أن إدارة السجون قامت بعمليات نقل متتالية بحق نجلها، حيث تنقّل خلال الأشهر القلسلة الماضية بين سجون "إيشل" و"ريمون" و"هدرايم"، لافتةً إلى أن إضرابه جاء رفضاً لهذه السياسة المتواصلة بحقه.
وبيّنت العائلة، أن نجلها معتقل منذ 13 عاما ومحكوم بالسجن المؤبد 29 مرة بالإضافة إلى 20 عاماً، بتهمة الانتماء لـ "كتائب القسام" الذراع المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، والمشاركة في عملية فدائية عام 2002 أدّت آنذاك إلى مقتل 29 إسرائيلياً وجرح العشرات.
وحمّلت عائلة الخطيب، حكومة الاحتلال وإدراة سجونه المسؤولية عن حياة نجلها الذي يعاني من عدة أمراض نتيجة كبر سنه، والسنوات الطويلة التي أمضاها داخل السجون، داعية منظمة "الصليب الأحمر" الدولية والمؤسسات الحقوقية إلى زيارة نجلها والضغط على إدارة السجون لوقف الإجراءات التي تمارسها بحقه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.