ذعر في أوساط مستوطني تل أبيب إثر دوي صافرات الإنذار

قالت مصادر إعلامية عبرية، إن حالة من الذعر الشديد سادت في صفوف المستوطنين اليهود بمدينة تل أبيب وضواحيها وسط الأراضي الفلطينية المحتلة عام 1948، بعد دوي صافرات الإنذار في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.
وقالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية في خبر أوردته على موقعها الإلكتروني، اليوم السبت (8|8)، إن العشرات من مستوطني مدينة تل أبيب استلقوا على الأرض وآخرين فروا من الشوارع باتجاه مناطق آمنة خوفاً من سقوط صواريخ، وذلك لدى سماعهم دوي صافرات الإنذار في عدة مناطق بتل أبيب ومحيطها، من بينها "غوش دان" و"بني باراك" و"ريشيون لتسيون".
وأشار الموقع إلى أن "الجبهة الداخلية" في الجيش الإسرائيلي أوضحت أن عطلاً فنياً تسبّب في إطلاق الصافرات، وأن أي صواريخ لم تطلق من قطاع غزة باتجاه أهداف إسرائيلية اليلة الماضية.
ويشار إلى أن مواطنيْن فلسطينييْن، قد أصيبا مساء أمس الجمعة (7|8)، جرّاء غارة جوية إسرائيلية استهدفت موقعاً للمقاومة الفلسطينية وسط قطاع غزة، كما أصيب فتى في الرابعة عشر من عمره جرّاء إطلاق قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية على الشريط الحدودي، لمنازل المواطنين في بلدة بيت حانون شمال القطاع.
وكانت مدينة تل أبيب التي أقيمت على أنقاض بلدة تل الربيع الفلسطينية، هدفاً مباشرة لعشرات الصواريخ التي أطقتها المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير صيف العام الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.