الاحتلال يفرج عن أسير من الداخل بعد اعتقال دام 14 سنة

أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء (11|8) ، عن الأسير ناصر أديب محمد بدران (43 عامًا) من قرية "عين السهلة" قرب مدينة أم الفحم شمال  فلسطين المحتلة عام 48، بعد قضائه فترة حكمه.
واعتقل الأسير المحرر بدران  في 12 آب (أغسطس) 2001 بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة "الجهاد الإسلامي"، وحكم عليه بالسجن 14 سنة.
وقال بدران في أعقاب تحرره: "إن الشعور لا يوصف، تركت أهلي منذ 14 سنة. مشاعري مختلطة ولا أستطيع وصفها، خاصة وأني تركت إخوة أسرى يقبعون في السجون الإسرائيلية وهم بحاجة إلى إثارة قضيتهم العادلة".
يشار إلى أن الأسير المحرر متزوج ولديه أربعة أبناء، وكان يقبع في سجن "النقب" الصحراوي.

أوسمة الخبر احتلال عرب 48 أسير إفراج

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.