قلقيلية: إصابات إثر قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين اليوم الجمعة (14|8)، بحالات اختناق جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلية لمسيرة سلمية مناهضة للاستيطان انطلقت قرب قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، المطالبة بفتح شارع قرية كفر قدوم المغلق منذ 13 عاما لصالح مستوطنة "قدوميم" اليهودية المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين.

وأفاد مراد اشتيوي منسق لجان "المقاومة الشعبية" في كفرقدوم، بأن مواجهات عنيفة اندلعت عقب مهاجمة وحدات مختلفة من جيش الاحتلال للمسيرة بعد دقائق من انطلاقها، حيث استخدم جنود الاحتلال أعيرة الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز لفض المسيرة، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق بينهم أطفال ومتضامنين أجانب، فيما عمد الجنود إلى رش المنازل بالمياه الكيماوية ذات الرائحة الكريهة.

وأضاف اشتيوي في بيان صحفي تلقته "قدس برس"، أن المسيرة انطلقت بمشاركة المئات من أبناء القرية الذين حملوا صور شهيدي عائلة الدوابشة الرضيع علي ووالده سعد اللذيْن ارتقيا بعد إحراق مستوطنين يهود لمنزلهم في قرية دوما قضاء نابلس، كما ردّدوا الشعارات الوطنية الداعية لتصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال أقامت منذ ساعات الصباح حاجزا عسكريا على مدخل قرية كفر قدوم، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة ومنعت الدخول إليها، الأمر الذي اضطر أهالي القرية إلى استخدام طرقا ترابية بديلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.