تصاعد الممارسات الاستفزازية بحق الأسرى الإداريين

أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" في رام الله، بأن الأسرى الإداريين الفلسطينيين في سجن "النقب" الصحراوي، "يعانون ظروفا اعتقالية صعبة وسيئة، وتمارس إدارة السجن بحقهم سياسات استفزازية متواصلة".
وأضافت الهيئة في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه اليوم الأحد (16|8)، أن الإدارة تفرض على الأسرى عقوبات تتعلق بـ"الكانتينا" ومحطات التلفزة وكميات الطعام، وتحرمهم من أي مقتنيات شخصية داخل الغرف، ولا توفر مراوح هوائية للتغلب على درجات الحرارة العالية.
وأشارت إلى الأسرى  طالبوا إدارة المعتقل، بضرورة تحسين ظروفهم الاعتقالية، وحذروا من "الاتجاه نحو التصعيد خلال الفترة المقبلة، إذا ما بقي الوضع على ما هو عليه"، حسب البيان.
تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال الأسرائيلي يعتقل في سجونه أكثر من 400 أسير فلسطيني تحت بند الاعتقال الإداري دون توجيه أي تهمة أو لائحة اتهام بحقهم، وهو ما دفعهم للقيام بإضرابات فردية وجماعية عن الطعام لوقف هذه السياسية، والأسير محمد علان هو أحد الأسرى الإداريين الذي يواصل إضرابه عن الطعام منذ أكثر من شهرين رفضا لاعتقاله الإداري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.