الحمد الله: قطاع الزراعة ركيزة صمود الفلسطينيين

قال رئيس حكومة التوافق الوطنية، رامي الحمد الله، إن قطاع الزراعة يعد من "أحد أهم ركائز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه"، مشيرا إلى أن حكومته "لن تدخر جهدا للنهوض به وتشجيع الاستثمار فيه".
من جانبها، أوضحت وزارة الزراعة في تصريح صفحي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، الخميس (20|8)، أن القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة يتعرض للعديد من الانتهاكات والتي تنفذها دولة الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين.
وبيّنت الوزارة أن تلك الانتهاكات تتمحور حول اقتلاع الأشجار ومصادرة المعدات الزراعية وهدم للمنشآت الزراعية، لافتة إلى أن تلك الانتهاكات تقع بشكل خاص في المناطق المهمشة والمصنفة "ج" الخاضعة أمنيا وإداريا لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي، والمحاذية للجدار والمهددة بالاستيطان.
من جانبه، شدّد الحمد الله في تصريح صحفي صدر عن مركز الإعلام الحكومي، على ضرورة مواجهة ومحاربة بضائع المستوطنات، مشيرا إلى ضرورة التركيز والتوجه نحو المشاريع الإنتاجية والنوعية، وتشجيع واستقطاب الأيدي العاملة لقطاع الزراعة.
وأفاد الحمد الله بأن حكومته ستبذل جهدها في دعم قطاع الزراعة في غزة وتعويض المنشآت الزراعية في القطاع بالتعاون مع مؤسسات الأمم المتحدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.