قلقيلية: إصابات إثر قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم

أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم طفلين، جرّاء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة سلمية تنطلق بشكل أسبوعي من قرية كفرقدوم قرب قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، تنديدا بالاستيطان ومطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 13عاما لصالح مستوطنة "قدوميم" اليهودية الجاثمة على أراضي القرية.
وأفاد منسق "لجان المقاومة الشعبية" في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن قوات كبيرة من جنود وقناصة الاحتلال اقتحموا القرية اليوم الجمعة (21|8)، في ظل إطلاق كثيف للأعيرة المطاطية، ممّا أسفر عن إصابة الطفلين عبد الرحيم عبد السلام (6 أعوام) برصاصة في الكتف وموسى عبد اللطيف (13 عاما) برصاصة في اليد، كما أصيب الشاب عدي القدومي بثلاثة أعيرة في اليدين والبطن، والفتى جميل حلمي (17 عاما) بعيار مطاطي في الفخذ. 
وأضاف شتيوي في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه، أن قوات الاحتلال استخدمت طائرة بدون طيار لتصوير المشاركين في المسيرة، كما استهدفت منازل المواطنين بقنابل الغاز والصوتية والمياه العادمة.
وأشار إلى أن المسيرة انطلقت تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال بمشاركة رسمية والمئات من أبناء القرية والمتضامنين الأجانب ونشطاء السلام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.