صالح يدعو الفلسطينيين إلى الانفتاح على أمريكا اللاتينية

دعا مدير عام "مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات" في لبنان الدكتور محسن صالح، القيادات السياسية الفلسطينية عامة، وقيادات المقاومة على وجه خاص إلى مزيد من الانفتاح على دول أمريكا اللاتينية، واستثمار المناخ السياسي والاجتماعي والنقابي المؤيد للقضية الفلسطينية.
وأكد صالح في تصريحات  لـ "قدس برس"، على هامش مشاركته في ندوة دولية نظمها معهد "ميدل إيست مونيتور للبحوث" في لندن، تناولت العلاقة بين فلسطين ودول أمريكا اللاتينية، أن دول أمريكا اللاتينية تمثل دعما للقضية الفلسطينية، مشيرا إلى "حجم التأييد والتعاطف الذي تلقاه القضية الفلسطينية في دول أمريكا اللاتينية ... ومن شأنه تقديم الدعم للجهود الفلسطينية على المستوى الدولي".
إلا أنه استدرك بالقول "وللأسف الشديد فإن هذا التأييد لم يتم الاستفادة منه فلسطينيا بالشكل الكافي، وهو أمر يستوجب من مختلف القيادات الفلسطينية ولا سيما من المقاومة أن تعمل على تفادي هذا التقصير وتمتين العلاقات الفلسطينية مع قيادات دول أمريكا اللاتينية، الذين يعارض أغلبهم الاحتلال ويقف إلى جانب قضيتنا".
وكان "معهد ميدل إيست مونيتور للبحوث" في لندن، قد استضاف أمس السبت (22|8) ندوة دولية حول العلاقة بين فلسطين ودول أمريكا اللاتينية، حضرها عدد من الباحثين الفلسطينيين والبريطانيين ومن دول أمريكا اللاتينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.