"الضمير": اعتقالات السلطة بالضفة انتهاك للقانون

اعتبرت مؤسسة "الضمير" الفلسطينية لحقوق الإنسان، أن حملة الاعتقالات التي تشنها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله، بحق طلاب الجامعات الفلسطينية، بأنها تأتي في سياق "التدخل في الحياة الأكاديمية في الضفة الغربية".
وقالت المؤسسة اليوم الأربعاء (26|8)، إن "ارتفاع وتيرة الاعتقالات التي تمارسها الأجهزة الأمنية الفلسطينية على خلفية الانتماء السياسي، والتي تطال أسرى ومعتقلين محررين من سجون الاحتلال، يدل على تخبط الأجهزة الأمنية وتجاهلها تبعات التوقيع والانضمام للاتفاقيات الدولية".
واستنكرت "الضمير" في بيانها الذي تلقته "قدس برس"، حملة الاعتقالات "والتي طالت في الأيام الأخيرة 19 طالباً من جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس، على إثر مشاركتهم في حفل استقبال الطلبة الجدد في الجامعة الذي نظمته الكتلة الإسلامية". 
وأكدت على أن هذه الحملة "تتواصل منذ انتخابات المجالس الطلابية في الجامعات الفلسطينية خلال أيار(مايو) الماضي، وتعرض خلالها عدد من طلاب الكتلة الإسلامية للاعتقال والتعذيب والحرمان من الدراسة"، حسب البيان.
كما شددت "الضمير"، على أن ممارسات الأجهزة الأمنية بحق الطلبة المنتسبين لـ"الكتلة الإسلامية" (الذراع الطلابي لحركة حماس) وملاحقاتهم بالاعتقال والاستدعاء، "تشكل انتهاكاً للقانون الأساسي الفلسطيني المعدل الذي كفل الحق في التجمع والتعبير عن الرأي، وانتهاكاً فاضحاً للمواثيق والاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها دولة فلسطين في العام 2014، وفي مقدمتها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وكفل الحريات العامة".
وأشارت إلى أن ارتفاع وتيرة الاعتقالات وتزامنها مع توقيع دولة فلسطين وانضمامها لخمسة عشر اتفاقية دولية، "يدل على تخبط الأجهزة الأمنية وتجاهلها تبعات التوقيع والانضمام لهذه الاتفاقيات"، كما قالت.
وطلبت  "الضمير" من المؤسسة السياسية الفلسطينية "بفرض سيادة القانون، واحترام الحريات العامة والعمل الفوري على إطلاق سراح جميع المعتقلين تعسفاً".
تجدر الإشارة إلى أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، تواصل حملات الاعتقال بحق نشطاء فصائل المقاومة، حيث تؤكد تلك الفصائل أن عمليات استهداف كوادرها تأتي على "خلفية الانتماء السياسي ووقف عمليات المقاومة ضد الاحتلال"، فيما تقول السلطة إن الاعتقالات تستهدف "الخارجين عن القانون بتهم حيازة السلاح وغسيل الأموال".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.