بريطانيا تنفي إمكانية محاكمة السيسي على أراضيها

نفي السفير البريطاني لدى القاهرة جون كاسن، إقدام بلاده على اعتقال أو محاكمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استجابة لمطالبات مناصرين للثورة والمعارضة المصرية في لندن، مرجعا سبب ذلك إلى الحصانة الرئاسية التي يتمتع بها السيسي.
ووصف كاسن في تصريح صحفي نشره موقع "أصوات مصرية" الإخباري، اليوم الجمعة (28|8)، المطالب التي يرفعها نشطاء بريطانيون من أنصار المعارضة المصرية لمحاكمة السيسي أثناء زيارته للندن، بأن "ليس لها أي قيمة".
وتوقّع الدبلوماسي البريطاني، أن يزور الرئيس المصري لندن قبل نهاية العام الجاري، مشيرا إلى أنه لم يتم بعد تحديد موعد هذه الزيارة التي من المقرّر أن تتناول بحث قضايا "ذات اهتمام مشترك" وتعميق الشراكة بين البلدين، وفق قوله.
وأضاف "زيارة السيسي ستركز على الشق السياسي المتعلق بإجراء الانتخابات البرلمانية في مصر، فضلا عن أوجه التعاون بين البلدين في النواحي الأمنية والاقتصادية والاستثمارية"، مؤكدا أن بلاده تشجّع جميع الأطراف على المشاركة في الانتخابات للتعبير عن أصواتهم، "دون أن يكون لها أي تدخل في الشأن المصري"، على حد تأكيده.
وأوضح كاسن، أن جيش بلاده يتعاون مع مصر "فيما يتعلق بمجال مكافحة العبوات الناسفة، من خلال تدريب عدد من الضباط المصريين لمواجهة عمليات الإرهاب والتطرف"، مؤكدا أن هناك تعاونا عسكريا مرتقبا بين لندن ومصر، لكنه امتنع عن الإعلان عن تفصيله في الوقت الراهن.
وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، قد صرّح في حزيران (يونيو) الماضي، بأن "بلاده ترحب بإتمام زيارة السيسي وضرورة الإعداد الجيد لها لتؤتي بثمارها المرجوة في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومواصلة التشاور بشأن العديد من القضايا الإقليمية والدولية".
وكان بيان مشابه قد صدر عن السفارة البريطانية في تل أبيب، نفت خلاله لندن إمكانية اعتقال أو محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أثناء تواجده على أراضيها، بعد توقيع بريطانيين عريضة تطالب بمحاسبته لارتكابه جرائم حرب، مؤكدة أن نتنياهو سيكون في حصانة من الاعتقال أثناء زيارته لندن الشهر المقبل.
وأفاد بيان السفارة في الدولة العبرية، بأن "القانون البريطاني، يعطي حصانة لرؤساء الدول، ورؤساء الحكومات، من الاعتقال، أثناء زياراتهم الرسمية إلى بريطانيا".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.