الجيش الإسرائيلي يهدّد باحتلال مستشفى "الشفاء" في غزة

كشف ضابط إسرائيلي كبير، النقاب عن توجهات وخطط عسكرية لدى جيشه لاحتلال مستشفى "الشفاء" في مدينة غزة، خلال أي حرب مقبلة مع المقاومة الفلسطينية.
وأرجع الضابط سبب هذا التوجّه إلى مزاعم الجيش الإسرائيلي بأن قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وجناحها العسكري "كتائب القسام" لجأت خلال العدوان العسكري الأخير على قطاع غزة صيف العام الماضي، إلى مستشفى "الشفاء" واختبأت في "قبو" أُقيم أسفله، على اعتبار أنه "مكان استراتيجي لن يمس الجيش به"، على حد الادعاءات الإسرائيلية.
ونقل موقع "واللا" العبري عن الضابط المذكور، قوله "هناك عدة خطط وطرق يمكن الوصول بها للمستشفى عبر البحر أو الجو، لكن احتلاله برا سيكون أكثر جدوى من غيره"، كما قال.
وأضاف أن "أي خطة جديدة تعتمد على المستوى السياسي والعسكري الذي يمكن أن يتخذ قرارا بإسقاط نظام حماس في غزة، وقتل قياداتها واختطافهم، كحدث استراتيجي يحتاج لإعداد جيد يسمح بمهاجمة أهداف إستراتيجية أخرى في القطاع، وليس فقط مستشفى الشفاء"، على حد قوله.
وتعرّض مستشفى "الشفاء" (تأسس في غزة 1946)، خلال العدوان العسكري الإسرائيلي الأخير لقصف إسرائيلي استهدف مبانيه، كما تعرّضت مرافق طبية عديدة في القطاع لقصف مماثل، من بينها "المستشفى الأوروبي" ومستشفى "شهداء الأقصى" ومستشفى "بيت حانون"، في انتهاك صريح للقانون الدولي الإنساني الذي ينص على حماية المرافق الطبية والعاملين فيها واحترامهم في أوقات الحرب وغيرها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.