مستوطنون يهاجمون قرية ياسوف جنوب نابلس

أقدم مستوطنون يهود، مساء اليوم السبت (29|8)، على إقامة حاجز وإغلاق الشارع الرئيس المؤدي إلى قرية ياسوف قضاء نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ومضايقة المركبات الفلسطينية المارة من المنطقة.
وأوضح رئيس مجلس قروي ياسوف خلال حديث مع "قدس برس"، أن قوة عسكرية إسرائيلية وصلت إلى المكان وقامت بتأمين الحماية لمجموعة من مستوطني "تفوح" المقامة على أراضي الفلسطينيين جنوب نابلس، حيث قام هؤلاء بقطع الطريق على المركبات الفلسطينية في الشارع الرئيس المؤدي إلى القرية ورشقها بالحجارة.
وأضاف أن عددا كبيرا من المستوطنين حاولوا التسلل إلى قرية ياسوف من الشارع الرئيس لممارسة أعمال العربدة والتخريب ضد المواطنين الفلسطينيين العزل، حيث تم التصدي لهم من قبل الأهالي، مشيرا إلى أن "قوات الاحتلال والمستوطنون يتذرعون بسرقة حصان من قبل أحد سكان القرية، ولا زال  يتواجد عشرات من المستوطنين وجنود الاحتلال على الشارع الالتفافي للقرية، في نية منهم لاقتحامها بذرائع واهية ولا أساس لها من الصحة"، كما قال.
وبين عبية أنه تم تحذير سكان القرية لأخذ الحيطة والحذر خوفا من اعتداءات محتملة للمستوطنين خلال الساعات المقبلة، كما ناشد الجهات المعنية بالتدخل لحماية الأهالي، ووقف انتهاكات الاحتلال والمستوطنين المتواصلة بحق القرية والمناطق المحيطة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.