زيدان: اقترحنا حلولا واقعية لعقد جلسة موسعة لـ "الوطني"

دعا قيادي فلسطيني إلى إيجاد حلول "وطنية وواقعية" قيما يتعلق بعقد جلسة المجلس الوطني بحضور كل الفصائل "دون استثناء"، لـ "يكون لهذه الجلسة الفضل في تجميع الفلسطينيين لا تفريقهم، في المكان والزمان المناسبين"، على حد تعبيره.
وقال عضو المكتب السياسي لـ "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"  صالح زيدان، "منذ اللحظة الأولى لتوجيه رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون الدعوة لعقد جلسة المجلس، ونحن نسعى من أجل أن تكون هذه الجلسة موسعة تضم كل الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتي حماس والجهاد الإسلامي"، كما قال.
وأوضح زيدان في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، أن قيادة الجبهتين "الشعبية" و"الديمقراطية" في قطاع غزة عقدتا بالأمس الأحد (30|8)، اجتماعا مشتركا لبحث ومناقشة هذه الدعوة، واتفقتا على ضرورة عقد دورة للمجلس الوطني توحّد الشعب الفلسطيني وذلك من خلال دعوة لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، على اعتبارها الإطار القيادي المؤقت للقيام بمهامها المتفق عليها، وإذا تعذر ذلك، يتم دعوة لجنة تحضيرية تضم ممثلين من جميع القوى الوطنية والإسلامية واللجنة التنفيذية ورئاسة المجلس الوطني الفلسطيني، وذلك من أجل تحديد زمان ومكان وجدول أعمال المجلس الوطني الفلسطيني، وفق قوله.
واعتبر عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير، أن وجود لجنة تحضيرية لعقد المجلس تضم جميع القوى الفلسطينية بما فيها حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" يمكّن المجلس الوطني من الالتئام بجدول أعمال متفق عليه في مكان وزمان مناسبين للجميع.
وأشار زيدان، إلى أن الدعوة التي وجهها رئيس المجلس سليم الزعنون "ليست لاجتماع طارئ، إنما جلسة عادية، وهذا الأمر وحسب تقاليد المجلس الوطني ومنظمة التحرير يحتاج لتحضير ولقاء قيادي تحضري لكل القوى ورئاسة المجلس، وذلك من أجل التدارس إذا كان هناك منظمات جديدة دخلت المنظمة، ووضع جدول الأعمال والاتفاق على مكان وزمان المجلس من أجل أن يتمكن الجميع من الحضور".
وأكد أن "الجبهة الديمقراطية" تسعى من أجل "ضمان أن تكون جلسة المجلس الوطني توحد الشعب الفلسطيني لا تفرقه".
وكشف زيدان في تصريحاته، أن "الديمقراطية" تحاول "إيجاد بدائل وطنية في حال لم تدعى القيادة المؤقتة لمنظمة التحرير، وذلك من أجل عقد مجلس وطني موحد يضم كل الطيف الفلسطيني بما فيها حركتي حماس، والجهاد الإسلامي".
ومن المقرر أن يعقد المجلس الوطني الفلسطيني في الـ 15 والـ 16 من شهر أيلول (سبتمبر) 2015 جلسة عادية له في مدينة رام الله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.