نابلس: احتجاجات مُطالبة بالكشف عن مصير ناشط مفقود

أغلق مواطنون فلسطينيون غاضبون اليوم الاثنين (31|8)، أحد الشوارع الرئيسية المحاذية لمخيم بلاطة شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، احتجاجا على عدم الكشف عن مصير مواطن اختفت آثاره منذ نحو 9 أشهر.
وأفاد مراسل "قدس برس" نقلا عن شهود عيان، بأن عشرات الشبان المحتجين وعدد من المسلحين أغلقوا شارع القدس المحاذي لمخيم بلاطة بالمتاريس والاطارات المشتعلة، وأطلقوا النار في الهواء لمنع المركبات من عبور الشارع المؤدي الى وسط مدينة نابلس.
وأضاف أن الشبان المحتجين يطالبون بالكشف عن مصير الناشط والأسير المحرر ياسر سلام (27 عاما)، والذي اختفت آثاره منذ شهر كانون أول (ديسمبر) الماضي، خلال توجهه إلى مكان عمله، مطالبين الأجهزة الأمنية بالقيام بدورها والكشف عن مصير الشاب المفقود.
وكان برلماني فلسطيني من حركة "فتح"، قد دعا رئيس السلطة محمود عباس، إلى إجراء زيارة عاجلة لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، والاطلاع على أوضاعها عن كثب و"عدم الاكتفاء بالتقارير المضلّلة التي تخدم أجندة لرموز وشخوص يبحثون عن ذواتهم على حساب الوطن والمواطن"، كما قال. 
وطالب عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة "فتح" جمال الطيراوي، بالنظر بمسؤولية لتسارع وتيرة الأوضاع الأمنية في نابلس، قائلا "هذه الأوضاع باتت لا تخفى على أحد، بالإضافة للنهج الأمني الخاطئ والسياسات العامة المتبعة في معالجة يوميات المواطن الفلسطيني والتي هي بحاجة لتسليط الضوء عليها ووصفها من أجل رقي واستقرار المدينة".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.