توثيق 341 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في الضفة وغزة

قالت "الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله، إنها وثقت 341 انتهاكاً لحقوق الإنسان تتعلق بالتعذيب في الضفة الغربية وقطاع غزة من جهات فلسطينية منذ مطلع العام الجاري.
وجاء ذلك التقرير، بعد أيام من صدور تقرير مفصل عن مؤسسة "الضمير" لحقوق الإنسان في الضفة الغربية، تحدثت فيه عن تورط أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، بأعمال تعذيب ضد معتقلين من نشطاء الفصائل الفلسطينية، وعزز ذلك تقرير آخر صدر عن "المنظمة العربية لحقوق الإنسان" في بريطانيا.
ودعت الهيئة في بيان اليوم الثلاثاء (1|9) تلقته "قدس برس"، إلى مساءلة ومحاسبة المتورطين في جرائم التعذيب وتقديمهم إلى محاكمة عادلة والتوقف عن احتجاز المواطنين دون مسوغات قانونية، وضمان عدم تعرضهم للإساءة البدنية أو حرمانهم تعسفاً من حريتهم. 
وشددت "الهيئة المستقلة" على ضرورة ضمان العلاج والتعويض المادي والتأهيل الجسدي والنفسي لمن وقع عليه التعذيب، "وتفعيل آلية رقابة القضاء والنيابة على مراكز الاحتجاز بما خوله لهم القانون لضمان عدم تعرض المحتجزين لانتهاكات حقوق الإنسان".
ووفقاً للهيئة المستقلة فإن "التعذيب يُعد انتهاكاً خطيراً للحق في السلامة الجسدية الذي كفله القانون الأساسي الفلسطيني والاتفاقيات والعهود الدولية ذات العلاقة، كما يشكل التعذيب جريمة لا تسقط الدعوى الجنائية ولا المدنية الناشئة عنها بالتقادم". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.