منظمة حقوقية: الحوثيون اختطفوا 62 يمنيا في صنعاء

قالت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان" في بريطانيا، إنها تلقت عدة شكاوى من أهالي مواطنين يمنيين اختطفوا  في العاصمة صنعاء من قبل مسلحي جماعة الحوثي وموالوها  يومي الأحد والأثنين (30 و31 آب/أغسطس)، وأن الأهالي لفتوا الانتباه إلى أنه في بعض الحالات تم اختطاف أكثر من اثنين من نفس العائلة.
وأوضحت المنظمة في بيان لها اليوم الاربعاء (2|9)، ان الأهالي طالبوا في شكواهم جماعة الحوثي الكشف عن مصير أبنائهم بعد أن أقتادوهم إلى جهة مجهولة، وأنهم يخشون أن يتعرض أبناؤهم للقتل أو التعذيب كما حدث مع  يمنين تم اختطافهم وفقدت آثارهم.
وبينت المنظمة أنه تم توثيق اختطاف "ثمانية وثلاثين" يمنيا من مختلف الأعمار والتوجهات تم اختطافهم من منازلهم بعد اقتحامها في منطقتي "السنينة ومذبح" حيث عبثت القوة المقتحمة بمحتويات المنازل وروعت النساء والاطفال.
كما اقتحم مسلحو جماعة الحوثي سكنا طلابيا يقع في شارع الستين الغربي في جوار جامعة صنعاء واختطفت أربعا وعشرين طالباَ معظمهم من كلية الهندسة الأمر الذي يعد انتهاكاً صارخاً لحرمة المؤسسات التعليمية  ومخالفاً لكافة الأعراف والقوانين الدولية .
ودعت المنظمة جماعة الحوثي إلى احترام قواعد القانون الدولي الإنساني التي تحرم الإعتقال التعسفي والإختفاء القسري لما ينجم عن مثل هذه الجرائم من آثار خطيره على الضحايا وعائلاتهم والمجتمع اليمني.
كما دعت المنظمة المجتمع الدولي والأجهزة المتخصصة في الأمم المتحدة إلى القيام بواجباتها لوقف عمليات الإعتقال التعسفي والإختفاء القسري، التي قالت بأنها "وصلت مدى خطيرا تحتاج في إلى إجراءات عملية لمحاسبة مرتكبيها"، كما قال البيان.

أوسمة الخبر اليمن أمن حوثيون اختطاف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.