الاحتلال يشطب غالبية ديون مستوطنات الضفة والجولان

 أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عن شطب 64 في المائة من الديون المترتبة على 36 مستوطنة يهودية مقامة على أراضي الضفة الغربية والجولان المحتلين، وذلك في إطار حملة لتسوية الديون بدأت منذ العام 2011.
وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية الصادرة اليوم الخميس (3|9)، إنه بعد عملية التسوية بين "وحدة الاستيطان" والحكومة الإسرائيلية فإن هذه المستوطنات سوف تدفع مبلغ 49 مليون شيكل فقط (ما يعادل 12.4 مليون دولار) من قيمة الديون المترتبة عليها والبالغ حجمها اأصلي 136 مليون شيكل (أي ما يعادل 34.6 مليون دولار).
ووفق التقديرات الرسمية، فإن هناك عشرات المستوطنات المدينة لـ "دائرة الاستيطان" بـ 360 مليون شيكل (91.6 مليون دولار)، يتوقع أن تتم جباية 35 إلى 60 مليون شيكل منها (9 إلى 15 مليون دولار)، ما يعني أن حكومة الاحتلال ستشطب ما تتراوح نسبته بينه 83 إلى 90 في المائة من الديون المتبقية.
وأوضحت الصحيفة، أن الحديث عن قروض من أموال الدولة قدمتها "دائرة الاستيطان" إلى المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية والجولان بهدف تطويرها منذ العام 1978.

وخلال السنوات الماضية لم تتم جباية الديون إلا بنسبة 15 في المائة منها فقط، كما تبين أنه لم تتم إدارة الديون كما يجب، وأن بعضها لا يزال مسجلا بالليرة الإسرائيلية القديمة.
وأشارت الصحيفة إلى أن التقرير المالي السنوي لحكومة الاحتلال الذي تم نشره في عام 2010 أشار إلى أن ديون هذه المستوطنات لدائرة الاستيطان تقدر بنحو 588 مليون شيكل (نحو 150 مليون دولار). 
وفي العام 2011 قررت "دائرة الاستيطان" بالتعاون مع وزارة مالية الاحتلال القيام بحملة لجبابة الديون التي كان يفترض أن تسدد في نهاية العام 2013، وفي حينه فإن 36 مستوطنة توصلت إلى تسوية دفعت 36 في المائة من قيمة الديون المترتبة عليها وتم إعفائها من دفع الجزء المتبقي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.