الاحتلال يهدم منشآت سكنية وزراعية شرق رام الله

هدمت جرافات تابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح الخميس (3|9)، مساكن بدوية وحظائر للمواشي والغنم لبدو عرب الكعابنة بالقرب من قرية الطيبة الواقعة شمال شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس"، بأن عمليات الهدم شملت خيمتين للاستخدام البشري و6 بركسات تستخدم كـ "حظائر للماشية"، مشيرين إلى أن الهدم بالقرب من مستوطنة "ريمونيم"، ويأتي ضمن خطة لإخلاء 46 تجمع بدوي ضمن خطة "E1" الكبرى.
وأشارت المصادر ذاتها، إلى اندلاع مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال خلال وعقب عملية الهدم التي طالت المساكن البدوية، لافتين إلى أن الاشتباكات بالأيدي.
بدوره، بيّن مختار بدو عرب الكعابنة عايد موسى في حديث خاص لـ "قدس برس"، أن جرافات الاحتلال بحماية عدد من المركبات العسكرية الإسرائيلية دهمت المنطقة صباح اليوم، وشرعت بهدم 3 بركسات زراعية و3 مساكن، مؤكدا أن الهدم شرّد أكثر من 20 مواطنا فلسطينيا في العراء.
وأوضح موسى، أن سلطات الاحتلال كانت قد أنذرت سكان المنطقة بإخلائها قبل عدة أيام، مشيرا إلى أن الاحتلال هدد بهدم المساكن في حال عدم المغادرة، "بحجة وجودها في مناطق ج".
يشار إلى أن عملية الهدم ليست الاعتداء الأول لقوات الاحتلال والمستوطنين على البدو في تلك المنطقة، مع العلم أن مستوطنين يهود أقدموا قبل أقل من شهر على إحراق مخزن زراعي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.