لقاء ثلاثي بين الجزائر والنيجر وتشاد حول ليبيا بعد غد

مبنى الخارجية الجزائرية

كشفت مصادر جزائرية رسمية النقاب عن أن الجزائر ستحتضن بعد غد الأحد (6 أيلول/سبتمبر) لقاء ثلاثيا يضم كلا من الجزائر والنيجر وتشاد، يخصص للوضع السائد في المنطقة لا سيما في ليبيا.
وذكر بيان للخارجية الجزائرية نشرته وكالة الانباء الجزائرية اليوم الجمعة (4|9)، أن هذا الاجتماع سيضم كلا من وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية عبد القادر مساهل، ووزيرة الشؤون الخارجية والتعاون والإدماج الإفريقي والنيجيريين في الخارج لجمهورية النيجر كان آيشاتو بولاما ووزير الشؤون الخارجية والإدماج الإفريقي لجمهورية تشاد موسى فاكي ماحامات.
كما أشار البيان ذاته إلى أن هذا اللقاء "الذي يندرج ضمن تقاليد التشاور بين تلك البلدان حول المسائل التي تخص التعاون والأمن في شبه المنطقة سيكون فرصة للوزراء الثلاثة لتبادل وجهات النظر والتحاليل حول الوضعية المثيرة للقلق السائدة في دول الجوار".
و تم التأكيد في ذات السياق أن هذا الاجتماع "سيسمح أيضا بتجديد التزام البلدان الثلاثة بمرافقة الأشقاء الليبيين في البحث عن حل سياسي تحت إشراف الأمم المتحدة الذي من شانه السماح بتشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على رفع مختلف التحديات التي تواجهها ليبيا والحفاظ على الوحدة والسلامة الترابية وانسجام الشعب الليبي الشقيق"، كما قال المصدر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.