الشعبية تدعو السلطة لتدويل ملف الأسرى الإداريين

طالبت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" بتحرك المستوى السياسي الفلسطيني الرسمي ممثلا بالسلطة ومؤسساتها، في مسعى لإثارة ملف الأسرى الإداريين والمرضى وتفعيل خيار تدويل هذا الملف.
وقالت "الشعبية" في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه اليوم السبت (5|9)، "إن الهجمة الشاملة التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني من حصار وقتل واعتقال على أيدي الاحتلال وأذرعها المختلفة، تهدف لتصفية إرادة المقاومة والنضال والاستعدادية العالية للتضحية في سبيل الحرية والكرامة واسترداد الحق، وضمن إطار هذه الهجمة يتم استهداف الحركة الأسيرة عبر التضييق اليومي والمداهمات والاعتداءات وما تولدّه من حالة عدم استقرار، وهذا ما يشمل الأسرى الإداريين الذين يتعرضون للقمع اليومي، إضافة إلى التمديد الدائم للاعتقال".
ودعت الجبهة، إلى العمل على إطلاق أوسع حملة دعم ومساندة جماهيرية مع الأسرى الإداريين، بحيث تكون متواصلة ومتصاعدة، مضيفة "ليكن الدعم الرئيسي على مناطق التماس مع قوات الاحتلال الصهيوني، واعتبار مقاومة الاعتقال الإداري نهج يشكّل خطوة نحو صياغة رؤية وطنية لمقاومة الاعتقال بحد ذاته، وعدم التسليم به ومقاومته"، وفق قولها.
وأكدت على أن إضراب 5 من أبناءها اليوم ومعهم 3 أسرى آخرون في سجون الاحتلال احتجاجا على اعتقالهم الإداري، يهدف لتدشين ساحة جديدة للنضال، مشيرة إلى أن أسرى آخرين من أبناءها سينضمون للإضراب خلال الفترة القادمة.
وشدّدت "الشعبية" في بيانها، على أنها سوف تدعم بكل السبل والوسائل إضراب الإداريين، وستشرع قريبا باتخاذ خطوات نضالية على الأرض، وستخوض إلى جانبهم خطوة الإضراب المفتوح إذا استدعت الحاجة.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.