"حماس": اشتباكات "فتح" الداخلية انعكاس لديمقراطية العنف

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن استمرار الاشتباكات الداخلية في صفوف حركة "فتح" بين أتباع رئيسها محمود عباس والقيادي المفصول منها محمد دحلان "يعكس ديمقراطية العنف التي تمارسها هذه الحركة بين أبنائها"، على حد تعبيره.
وقال المتحدث باسم "حماس" سامي أبو زهري في تصريح صحفي تلقته  "قدس برس"  الأحد (6|9)، "إن هذه الاشتباكات تفسر استمرار سياسة القمع والتفرد التي تمارسها قيادة فتح في الشأن الفلسطيني العام، وهو ما يؤكد أن هذه الحركة لم تعد مؤتمنة على المشروع الوطني"، كما قال.
تأتي هذه التصريحات بعد عدة اشتباكات شهدتها مناطق مختلفة في قطاع غزة، حيث وقعت اليوم اشتباكات في جامعة "الأزهر"، بين مؤيدي الرئيس محمود عباس، والقيادي السابق قي حركة "فتح" محمد دحلان، وذلك بعد ساعات من أحداث مشابهة وقعت في مدينة خان يونس جنوب القطاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.