مستوطنون يقتحمون قرية "كفل حارس" لتأدية طقوس دينية

اقتحمت مجموعات من المستوطنون اليهود، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين (7|9)، بلدة "كفل حارس" في قرب سلفيت شمال الضفة المحتلة، بذريعة أداء صلوات تلمودية.
وأوضح شهود عيان لمراسل "قدس برس"، أن آليات عسكرية تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت البلدة لتأمين وصول مجموعات المستوطنين للبلدة وتأدية طقوسا دينية في ثلاث مقامات تاريخية في البلدة.
  ويتعمد المستوطنون اليهود خلال الاقتحامات، الاعتداء على ممتلكات المواطنين وازعاجهم بأصواتهم المرتفعة، بالإضافة لخط شعارات عنصرية على جدران المنازل في البلدة، فيما يقوم جنود الاحتلال بإغلاق المحال التجارية ومنع المواطنين من التنقل داخل البلدة قبيل دخول المستوطنين.
كما يقوم المستوطنون بشكل متكرر باقتحام البلدة،  بذريعة أن فيها قبورا لأنبياء يهود، في حين أنها مقامات إسلامية صوفية تاريخية، ويؤكد مختصون على أن أسباب الاستهداف اليهودي للمقامات الثلاثة "يرجع لأهداف استيطانية بغلاف أيديولوجي وسياسي وديني، بادعاء أن هذه الأماكن تخصهم منذ قديم الزمان".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.