الاحتلال يخطر بهدم منزل أحد العاملين في الأقصى

دهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء (9|9)، منزل مدير قسم المخطوطات في المسجد الأقصى المبارك رضوان عمرو، وسلّمته قراراً إدارياً يقضي بهدم منزله.

وذكر عمرو في تصريحات على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن قوات الاحتلال دهمت منزله وحررت له مخالفة مالية باهظة، إضافة إلى تسليمه أمراً إدارياً بهدم منزله.

وقالت زينة عمرو والدة رضوان عمرو لـ"قدس برس" إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل نجلها في حي الثوري في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وقامت بتصوير المنزل، وسلّمت نجلها رضوان قراراً من بلدية الاحتلال يقضي بهدم جزء من منزله".

يذكر أن رضوان عمرو أحد موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، الذي تم إبعادهم عن المسجد الأقصى لمدة عشرة أيام، في الأول من أيلول (سبتمبر) الجاري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.