اليمن: الأحزاب تدعم انسحاب الحكومة من المفاوضات

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

أعلنت الأحزاب والقوى السياسية اليمنية، تأييدها لقرار رئيس البلاد عبد ربه منصور هادي والحكومة اليمنية الانسحاب من المفاوضات التي كان من المزمع عقدها برعاية الأمم المتحدة وبشكل مباشر بين الحكومة وجماعة الحوثيين في سلطنة عمان.
وكان الرئيس هادي والحكومة اليمنية أعلنا عن انسحابهما من المفاوضات، حتى يتم اعتراف جماعة الحوثيين وصالح بالقرار الأممي 2216 بشكل واضح وصريح دون اجتزاء، وهو القرار الذي يقضي بانسحاب الحوثيين من المدن التي سيطروا عليها.
وقال بيان صادر عن لقاء خاص للأحزاب والقوى السياسية في العاصمة السعودية الرياض، وزعه القسم الإعلامي لـ "تجمع الإصلاح" اليوم الثلاثاء (15|9): "إنه يجدد دعمه للقيادة السياسية في تلك الخطوة، حتى تعلن هذه المليشيات اعترافها الواضح والصريح بالقرار الدولي 2216 وإعلانها الصريح انها ستقوم بتنفيذه بدون قيد أو شرط وفقا لما نص عليه القرار نفسه".
وأكد البيان بأن تحقيق السلام لن يتم إلا بتنفيذ القرار، وإن أي إخلال او اجتزاء او تعامل انتقائي مع القرار لن يؤدي الا الى مزيد من سفك الدماء وتعطيل العودة إلى العملية السياسية.
وثمنت الاحزاب والقوى السياسية الجهود الإيجابية التي يقوم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن.
ووقعت على البيان كل من: حزب العدالة والبناء، التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، المؤتمر الشعبي العام، التجمع اليمني للإصلاح، الحزب الاشتراكي اليمني، الحراك الجنوبي السلمي، حزب الرشاد اليمني، حزب التضامن الوطني، حركه النهضة للتغيير السلمي، المؤتمر الجنوبي (القاهرة)، مكون المرأة، المنسقية العليا للثورة اليمنية، ومجلس شباب الثورة السلمية.

أوسمة الخبر اليمن سياسة حوار شروط

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.