إصابة شرطي فلسطيني برصاص الاحتلال على حدود غزة

أصيب صباح اليوم الثلاثاء (15|9) أحد عناصر قوات "الضبط الميداني" التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية في غزة برصاص قوات الاحتلال جنوب قطاع غزة.

وكانت قوة من "الضبط الميداني" تعرضت صباح اليوم الثلاثاء لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال في منطقة "السناطي" شرق خان يونس قرب السياج الحدودي جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية لـ "قدس برس" انه بعد تعرض القوة الفلسطينية لإطلاق النار ووقوع اشتباكات في المكان أصيب احد أفراد القوة الفلسطينية وتم منع سيارات الإسعاف من الوصول إلى المكان أكثر من مرة واستهدافها من قبل قوات الاحتلال.

وأضافت أن سيارات الإسعاف وصلت فيما بعد إلى المكان وأخلت الجريح، وان قوات الاحتلال انسحبت الى داخل السياج الفاصل، وعاد الهدوء إلى المنطقة.

وقال اشرف القدرة الناطق باسم وزار الصحة الفلسطينية في غزة لـ "قدس برس" انه أصيب جراء إطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في تلك المنطقة شاب يبلغ من العمر (23 عامًا) بطلق ناري في اليد، وتم نقله إلى مشفى غزة الأوربي لتلقي العلاج، واصفا حالته بالمتوسطة.

 وتعمل قوات "الضبط الميداني" على حدود قطاع غزة لحفظ الحدود، من اي توغلات لقوات الاحتلال، ومنع أي تسلل من قبل الفلسطينيين إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وكانت وحدات الضبط الميداني حاولت مؤخرا منع عدد من الشبان من اجتياز الحدود، حيث تعرضت لإطلاق نار قوة عسكرية إسرائيلية ودارت اشتباكات دون ان يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

ويضاف هذا الاعتداء إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب (أغسطس) 2014م برعاية مصرية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.