المعارضة: أصدقاء الشعب السوري مقصرين في دعمهم

التقت الهيئة السياسية في "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" ممثلي عدد من دول "أصدقاء الشعب السوري"، اليوم الثلاثاء (15|9)، وبحثت معهم المستجدات الميدانية والسياسية وعلى رأسها أوضاع اللاجئين السوريين في دول العبور، والتدخل العسكري الروسي المباشر في سورية، وخطة دي ميستورا.
وقالت نائب رئيس الائتلاف نغم غادري في تصريح صحفي مكتوب أرسلت نسخة منه لـ "قدس برس" إن "أصدقاء سورية مقصرين في دعمهم للشعب السوري سياسياً وعسكرياً، على عكس الدعم الثابت والمستمر من قبل روسيا وإيران لنظام الأسد"، وأكدت أن "الحل السياسي لن يمرّ عبر الطائرات والدبابات الروسية والمجازر التي ترتكبها الميليشيات الإيرانية وحزب الله الإرهابي بحق الشعب السوري" وفق تعبيرها.
وأضافت غادري: "إن الائتلاف قطع شوطا في مأسسة العلاقة مع القوى السياسية والعسكرية والمدنية وإيجاد تشاركية بينهم، وتحديد آليات العمل ومراحله والالتزام بمواقف محددة تجاه التطورات السياسية الحالية، ووضع آليات اتخاذ القرارات بخصوص أي تطور مستقبلي"
وفيما يتعلق بخطة دي ميستورا، أشارت نائب رئيس الائتلاف إلى أن القوى السياسية والعسكرية والثورية متوافقة فيما بينها حول خطة المبعوث الأممي، مضيفة أن الجميع متفق على مرجعية بيان جنيف والدفع بالعملية السياسية نحو حل سياسي يضمن إقامة هيئة حكم انتقالية تمارس كامل الصلاحيات التنفيذية بما فيها الصلاحيات الرئاسية والسياسية.

أوسمة الخبر سورية سياسة معارضة موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.