أبو ردينة: إسرائيل تحاول خلق وقائع جديدة وخطيرة بالقدس


قال الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن الاحتلال الإسرائيلي يحاول السير بشكل تدريجي ومتلاحق لخلق وقائع جديدة وخطيرة في مدينة القدس المحتلة ومقدساتها، مطالبا بمواصلة الحملة العربية والدولية والفلسطينية لـ "مواجهة هذه التحديات وبلا هوادة".

وأشار أبو ردينة في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية اليوم الخميس (17|9)، إلى أن مدينة القدس وخاصة المسجد الأقصى المبارك، تتعرّض لهجمة إسرائيلية رسمية.  

وقال "آخر هذه الاستفزازات هو الإعلان الليكودي اليوم بدخول المسجد الأقصى، إلى جانب قرارات إطلاق النار المتسرعة، ومن دون أي سبب"، مبينا أنها "تواجه برفض وتنديد فلسطيني وعربي ودولي".

ولفت أبو ردينة، إلى أن القدس والمقدسات ستكون محور لقاء رئيس السلطة، محمود عباس، خلال جولته الدولية الأسبوع المقبل في فرنسا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف "هدف تلك الجولة هو مواجهة الاستفزازات ومحاولات التهويد المرفوضة والتي لا يمكن السكوت عليها، وخطاب الرئيس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في اجتماعها المقبل سيكون محوريا وتاريخيا". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.