متطرفون دنماركيون يعتزمون عرض رسوم تجسد النبي محمد

تعتزم مجموعة دنماركية  تنتمي لحركة "أوقفوا أسلمة الدنمارك"، عرض رسوم كاريكاتورية تجسد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، في ساحة "أكسل تورف" بمدينة كوبنهاغن، يوم 26 أيلول (سبتمبر) الجاري.

وقال رئيس المجموعة أنديرس غرافرس، في تصريح لإذاعة "بي 1" الرسمية،  اليوم السبت (19|9) "إننا نقوم بهذا الأمر لأن الآخرين لا يجرؤون على ذلك، فالإعلام لا يريد عرضها (الرسوم)، وهذا يعد مشكلة كبيرة  بالنسبة لحرية التعبير"،  حسب زعمه.

يذكر أن المجموعة حاولت عرض الرسوم في أماكن أخرى بما فيها المكتبة الملكية، إلا أن جميع طلباتها قوبلت بالرفض، ما دفعها لاتخاذ قرار بعرضها في الساحة المذكورة.

وكان امتداد الحركة في الولايات المتحدة، المعروف باسم "أوقفوا أسلمة أمريكا"، قد نظم معرضا لرسوم كاريكاتورية تجسد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، في غارلاند، قرب دالاس، وشهد هجوما أثناء الافتتاح في 3 أيار (مايو) الماضي، من قبل شخصين، قتلا على يد الشرطة التي تصدت لهما، في مكان الحادث. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.