انتهاء مهلة الأمم المتحدة دون التوصل إلى اتفاق في ليبيا

انتهت عمليا مهلة المبعوث الدولي إلى ليبيا برناردينو ليون، التي كانت محددة في 20 أيلول (سبتمبر) الجاري دون التوصل لاتفاق حول تشكيل حكومة وحدة وطنية.
وتضاربت المعلومات حول طبيعة الأطراف التي كانت وراء إجهاض الجهود الأمنية، لا سيما بعد تنفيذ قوات الجيش التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر مساء أمس الأحد (20|9) عملية عسكرية ضد ما أسماه بـ "المجموعات المتطرفة" على نحو خلف استياء إقليميا ودوليا.
وقد اعتبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا هذه الضربات الجوية تصعيدا عسكريا يهدف إلى تقويض الجهود المستمرة لإنهاء الصراع بين الفرقاء، وقالت البعثة في بيان لها، إن "الهجمات الجوية هي محاولة واضحة لتقويض الجهود المستمرة لإنهاء النزاع في الوقت الذي وصلت فيه المفاوضات إلى مرحلة نهائية وحرجة. ويجب أن يكون الحل الوحيد ضمن إطار الحوار السياسي الجاري والتسوية السياسية التي تضمن مشاركة الجميع والتوازن والتوافق".
ودعت البعثة إلى الوقف الفوري للاقتتال في بنغازي وفي جميع أنحاء ليبيا، كما حثت الأطراف المتحاربة على الكف عن أي تصعيد أو هجوم مضاد وممارسة أكبر قدر من ضبط النفس لإعطاء الحوار الجاري في الصخيرات فرصة لأن يختتم فعالياته بنجاح.
من جهتها أدانت الجزائر بشدة التصعيد الأمني الحاصل في ليبيا، ودعت الليبيين الى التحلي بالحكمة وضبط النفس وتفادي كل الأعمال التي تمس بتماسك الشعب الليبي, حسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.
و جاء في البيان، الذي نشرته مصادر جزائرية رسمية اليوم الاثنين (21|9): "تدين الجزائر بشدة التصعيد الأمني الحاصل في ليبيا وخاصة الغارات الأخيرة بالطيران على مدينة بن غازي، وتعتبر بأن هذه الاعمال العسكرية بالإضافة إلى ترويعها للسكان المدنيين والزيادة في معاناتهم فإنها تبعد فرص الحل السلمي وتهدد بتقويض الجهود التي مافتئت تبذلها الأمم المتحدة ودول الجوار لإيجاد مخرج للأزمة في هذا البلد الجار والشقيق وتجاوز المحنة الراهنة والشروع في بناء دولة القانون والمؤسسات".
وأضاف البيان: "وإذ تدعو الجزائر كل الأشقاء في ليبيا إلى التحلي بالحكمة وضبط النفس وتفادي كل عمل  من شأنه المساس بانسجام وتماسك الشعب الليبي، فإنها تجدد تأكيدها على وقوفها إلى جانب هذا البلد الشقيق ومواصلة دعمها للمسار التفاوضي برعاية الأمم المتحدة ومساندتها لكافة الجهود الدولية الرامية للتوصل في أقرب الآجال الممكنة إلى حل سياسي يضمن وحدة ليبيا وسيادتها"، على حد تعبير البيان.

أوسمة الخبر ليبيا سياسة حوار تعثر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.